كيف تتوقف عن التفكير في العلاقة الحميمة ؟

كيف تتوقف عن التفكير في العلاقة الحميمة ؟

بالصور نصائح لمقامة هذا التفكير



هل تبحث عن طريقة لفرض بعض السيطرة على أفكارك؟ نقدم لكم اليوم على ثقف نفسكبعض النصائح والإرشادات التي يمكنك اتباعها للمساعدة في التوقف عن التفكير في العلاقة الحميمة  :
336

1- تأكد أنه لا يوجد شيء خاطئ في التفكير في الجنس :

فهذا من الطبيعي تماما، والجميع يفعل ذلك, حيث أن وقف التفكير في العلاقة الحميمة تماما هو أقرب إلى المستحيل، لأن بيولوجية جسمك تدفعك غريزيا للتفكير في الجنس, ومع ذلك، فمن الممكن أن نجعل التفكير في العلاقة الحميمة يمر سريعا دون أن يصبح هو شغلك الشاغل في حياتك اليومية.

2- تعرف على المحفزات الخاصة بك :

يجب أن تتعرف على الأسباب التي تؤدي بك إلى التفكير في العلاقة الحميمة , في بعض الأحيان يكون الملل محفزا للإستجابة الآلية لأي طريقة للترفيه مما يقودك إلى التفكير في الجنس, وهناك العديد من المحفزات الأخرى, إذا كان يمكنك تحديد المحفزات الخاصة بك، فيمكنك بسهولة تقييد قدرتها على قيادة تفكيرك إلى الجنس, التوتر والضغط أيضا من المحفزات الضخمة للتفكير في العلاقة الحميمة .

3- تطوير قوة الإرادة الخاصة بك :

إذا كنت تريد حقا أن تتوقف عن التفكير في الجنس، فأنت تحتاج إلى تقديم التزام لنفسك، يجب عليك أن تجعل لديك هدفا للحد من الأفكار الجنسية الخاصة بك بحيث لا يصرف تفكيرك عن نشاطاتك اليومية الأخرى، مثل العمل أو المدرسة, إذا كنت بحاجة إلى مساعدة لتتذكر التزامك هذا، قم بارتداء قطعة من المجوهرات أو سلسلة بسيطة حول معصمك التي سوف تذكرك بالإلتزام الذي قمت به مع نفسك عند تفكيرك بالعلاقة الحميمة .

4- محاولة تهذيب الدوافع الخاصة بك، أو التحويل الجنسي :

يحدث ذلك عند ترجمة الدافع الجنسي الخاص بك إلى طاقة خلاقة, تأخذ الوقت الذي تقضيه عادة في التفكير في الجنس وبدلا من ذلك تكريسه لهواية إبداعية، مثل الكتابة، والرسم، والنحت، أو تشغيل الموسيقى, اذا قمت بشيء تستمتع به حقا، يمكن أن يوفر لك ذلك وسيلة بديلة للتنفيس والارتياح.
كيف تتوقف عن التفكير في الجنس ثقف نفسك (1)

5- إشغال نفسك بأنشطة أخرى :

إذا لم يكن بإمكانك القيام بهواية خلاقة، حاول ممارسة الرياضة, إذا كنت تعمل بجد بما فيه الكفاية، لن تكون لديك القدرة على التركيز على أكثر من شيء, فيمكنك بدلا من ذلك، أن تضيع وقتك في قراءة كتاب أو مشاهدة فيلم، أو ممارسة لعبة جماعية, كل هذه الأنشطة لن تسمح لك بوقت تفكر فيه بالجنس, وسوف تساعدك على إخراجه من تفكيرك.

6- لا تترك الكثير من وقت الفراغ في جدول أعمالك :

الجميع بحاجة إلى وقت للاسترخاء، ولكن إذا كان هذا الوقت كبير فيمكن أن يؤدي بك إلى التراجع عن إلتزامك بالبعد عن التفكير في العلاقة الحميمة , عليك جدولة يومك بالكامل بالفعاليات والأنشطة لتحسين نفسك, ويمكنك ترك قليلا من الوقت في نهاية اليوم للتأمل والاسترخاء، ولكن ليس كثيرا حتى لا تشعر بالملل.

7- قم بإخبار شخص ما عن مشكلتك :

قد يبدو ذلك غريبا، ولكنه في الحقيقة هو واحد من أكثر الأساليب قوة وفاعلية, إذا كنت محظوظا بما فيه الكفاية وتعرف شخصا حكيما يمكنه أن يتفهم مشكلتك ويقدرها، فعليك التحدث إليه على الأقل مرة واحدة يوميا حول مشكلتك وكيفية حلها, إجراء محادثة صريحة من وقت لآخر تشعرك أنك ملزم بإيجاد طريقة للتخلص من التفكير في العلاقة الحميمة .
كيف تتوقف عن التفكير في الجنس ثقف نفسك (2)

8- إذا فشلت كل هذه الطرق، حاول التفكير في شئ مزعج بعيد تماما عنالعلاقة الحميمة  :

مثل أبواق السيارات، صوت الأظافر على السبورة وكل مايجعل تفكيرك يتحول تماما عن التفكير في العلاقة ، ويمكنك أيضا القيام بأخذ حمام بارد.
لا تعتمد على هذه الطريقة في كثير من الأحيان، كما انها ليست حلا على المدى الطويل, استخدمها فقط في الحالات التي تحتاج إلى التوقف عن التفكير في العلاقة على الفور.

- نصائح :

  •  قم بالاسترخاء.
  •  انفاق وقتك في قراءة الكتب أو الاستماع إلى الموسيقى.
  •  إذا كنت في علاقة زوجية، حاول أن تفعل شيئا لشريك حياتك, استخدام الدافع الجنسي الخاص بك كمورد للتصرف بطريقة المحبة والرعاية, لتكون رومانسيا.
  •  يمكنك اللجوء إلى مستشارك الديني ليصف لك طريقة تساعدك على التخلص من هذه المشكلة.
  •  بالنسبة للإناث، يمكن التحكم بهرمونات الأنوثة الخاصة بك حيث أن لها جانب من التأثير على زيادة الرغبة الجنسية الخاصة بك, اسألي طبيبك إذا كنتي تستطيعين التغيير قليلا في الهرمونات, للمساعدة في تقليل الرغبة الجنسية.
  •  لا تكون محبطا بسبب تفكيرك في الجنس, تذكر أن الجميع يفكر في الجنس أيضا, ما يهم هو أنه ما زال يمكنك الاستمتاع بحياتك اليومية من دون السماح لشيء سخيف كالجنس أن يزعجك.
  •  إجعل لديك برامج حماية على جهاز الكمبيوتر الخاص بك، في محاولة لتمكين الرقابة الأبوية لذلك لن تتعثر أبدا بطريق الخطأ عبر أي من المواقع الإباحية, حيث ستمنعك هذه البرامج من الوصول إلى أي من هذه المواقع.
  •  التأمل أيضا قد يكون وسيلة مساعدة جيدة.
- تحذيرات :
  •  الدافع الجنسي العالي يمكن أن يؤدي بك إلى زيارة الأماكن المحظورة, أو يجعلك تفكر في استخدام خدمات جنسية أخرى, إجعل لديك العزيمة القوية لقول “لا” لمثل هذه الأفكار, حتى لو كان لديك زميل أو صديق يدفع بك إلى هذا الطريق، فنحن نحذرك من أن تهبط بأخلاقك إلى هذه الدرجة مما سيجعلك عرضة للإصابة بالأمراض المنقولة عن طريق الاتصال الجنسي, ليس ذلك فحسب، فإن بعض البلدان تعتبر هذه التصرفات غير قانونية والمشاركة في هذه الأنشطة يمكن أن يودي بك إلى السجن, كما أن هذه الأنشطة تحدث عادة في الأماكن النائية، ويمكن أن يكون هناك لصوص يختبئون حولها، في انتظار الإستيلاء على الأبرياء في سن المراهقة الذين تحركهم الرغبة الجنسية للإيصال بهم لهذه الأماكن.
  • في الحالات الشديدة للغاية، التي يصبح فيها الجنس هاجس قوي, يمكن أن تدار من قبل العلاج والدواء, بينما هي حالات قليلة، حاول التحدث مع طبيبك إذا كنت تعتقد أن أفكارك لا يمكن السيطرة عليها تماما.
شاركه على جوجل بلس

عن rami meknes