Translate

السبت، 21 مارس، 2015

المحور الثالث: سلطة المجتمع

مجزوءة: ما الإنسان
مفهوم: المجتمع
المحور الثالث: سلطة المجتمع



تقديم:
يتأسس كل مجتمع في جوهره، على أسس وقوانين وقواعد...، تسهر على حفظ هذه الأخيرة وضمان استمراريتها مؤسسات، وفي هذا الصدد يمكننا التميز بين نوعين من المؤسسات: مؤسسات إيديولوجية "كالأسرة، المدرسة، التقاليد، الأعراف، وسائل الإعلام..." ومؤسسات زجرية "الدولة، الجيش، الشرطة..."، والغرض من هذه المؤسسات هو تدبير الشأن العام، تدبير الخلافات، ضمان السير العادي للمجتمع، والفرض السلطة المجتمعية.

إشكال المحور: كيف يمارس المجتمع سلطته على الأفراد...؟

1.     موقف ألكسيس دوطوكفيل: المجتمع والقهر
مؤلف النص:
ألكسيس دوطوكفيل (1805-1859) كان مؤرخا ومفكرا سياسيا فرنسيا، نشر أول مؤلفاته بفرنسا تحت عنوان "أنظمة الحكم في و.م.أ" وتعد سنة 1849 السنة التي سيتقلد فيها منصب وزير الشؤون الخارجية بفرنسا في حكومة لويس نابليون.

تأطير النص:
 النص مقتطف من كتاب "الديمقراطية في أمريكا" اتحاد العالم للنشر 1018، ص، 361-362

إشكالية النص:
كيف يمارس المجتمع سلطته على الأفراد..؟ وما طبيعة هذه السلطة..؟ وما آثرها على الأفراد..؟

أطروحة النص:
يرى " ألكسيس دوطوكفيل" ان المجتمع يمارس سلطة جبارة ومطلقة على أفراده، سلطة اجتماعية مختلف تماما عن نمط السلطة السياسية متمثلة في الاستبداد والاضطهاد الذي كان سائدا في القديم، هذه السلطة عملت على تنميط الأفراد وجعلهم حشودا متشابهة ومنعزلة ومتساوية وبدون إحساس بالغير، لا تفكر سوى في الاستمتاع. إنها السلطة التي تجعل الأفراد منشغلا فقط بذواتهم وحصر دائرة الاهتمام والتواصل لديهم في الأسرة والأصدقاء، باعتبارهم يمثلون كل النوع البشري وهذا ما يسميه دوطوكفيل بالنزعة الفردية.

البنية المفاهيمية:
ü      المجتمع: المؤسسات تعبر عن مجموع ومختلف العلاقات التي تربط بين الأفراد.
ü      الفرد: العنصر الإنساني الفاعل في المجتمع.
ü      السلطة المطلقة: نظام حكم يفرض سيطرته على الأفراد عن طريق المؤسسات والتي تفرض عقوبات في حالة مخالفتها.

البنية الحجاجية:
استعمل صاحب النص مجموعة من الأساليب الحجاجية لتدعيم أطروحته نذكر منها:
ü      أسلوب التعريف: "أحاول تعريفه" أي محاولة تعريف الضيق الذي أصبح يهدد المجتمعات الحديثة.
ü      أسلوب التفسير:  "أعتقد ان نوع الضيق" ويتجلى في تفسير صاحب النص نوع الضيق وأثره على الأفراد.
ü      أسلوب الوصف: "أريد ان أتخيل الصفات الجديدة" حيث حاول إبراز أهم الصفات التي أصبح الأفراد يتمتعون بها بسبب السلطة المجتمعية.
ü      أسلوب المقارنة: شبه المفكر سلطة المجتمع بالسلطة الأبوية.
ü      الاستفهام الاستنكاري: ختم نصه بسؤاله: "لكن هل باستطاعتهما ان ترفع عنهم قلق التفكير وشقاء العيش..؟"

استنتاج:
في المجتمع الغربي الحديث المعاصر، يتحدث "دوطوكفيل" عن ما يسميه بالنزعة الفردية وهي فكرة جديدة متميزة عن الأنانية، فالأنانية هي الحب المفرط للذات بحيث لا يفكر الشخص إلا في نفسه. أما الفردانية فهي استقلال الذات ناتج عن تطور الديمقراطي الذي يمنح للفرد حرية التصرف وفق إرادته دون المساس بالآخرين، فهي إذن تصرف عقلاني يجعل الفرد يختار عالمه الخاص.

2.     موقف رالف لينتون: المجتمع والتنشئة الاجتماعية
إشكال النص: كيف يعمل المجتمع على ترسيخ النماذج الثقافية لدى الأفراد ...؟
أطروحة النص:

يعمل المجتمع على الاستجابة لحاجات الأفراد، وفي نفس الوقت يعمل على ترسيخ النماذج الثقافية من خلال التنشئة الاجتماعية، وهكذا يعتبر رالف لينتون ان عملية التنشئة الاجتماعية تتم عبر "طعم الإشباع" فالمشرفون على هذه التنشئة يقدمون للفرد إشباعا مباشرا لغرائزه وحاجاته، وفي نفس الوقت يمررون له العادات وأنماط السلوك والمعتقدات.

ردود الأفعال:

2 التعليقات:

إرسال تعليق

Your Social Investment Network