اساس الاجتماع البشري: موقف ابن خلدون

 موقف عبد الرحمان ابن خلدون: الاجتماع الإنساني ضروري


إشكالية النص:
ما السبب الذي يدفع بالإنسان إلى تأسيس وتكوين مجتمع والانتماء إليه..؟ هل الإنسان كائن مكتف بذاته في كل ما هو في حاجة إليه أم هو محتاج إلى التعاون مع الآخرين لسد احتياجه..؟

الأطروحة:
أساس الاجتماع البشري عند ابن خلدون هو أساس فطري، طبيعي، وضروري، فالإنسان لا يستطيع تحقيق حاجاته بمعزل عن الآخرين. لان الله تعالى خلق الإنسان على صورة لا يصح حياتهم إلا بالغذاء، وهذا الغذاء يحتاج فيه الإنسان إلى التعاون مع بني جنسه كي يحصله، وقد أعطى ابن خلدون مثالا بكمية الحبوب التي يحتاجها الفرد في غذائه فهي تحتاج إلى طحن وعجن وطبخ وكل واحد من هذه الأعمال يحتاج بدوره إلى أدوات وآلات كثيرة تقتضي وجود صناعات متعددة كالحدادة والنجارة.... كما لا يستطيع الدفاع عن نفسه لوحده بل محتاج إلى التكتل مع افراد جنسه، لهذا يؤكد ابن خلدون على ضرورة التعاون والتضامن من أجل توفير الغداء والأمن والاستقرار، لذلك يمكن القول أن الإنسان مدني أو اجتماعي بفطرته.

مفاهيم النص:
-   العمران: يعتبر ابن خلدون أول من نادى بضرورة إنشاء علم "العمران البشري": ويقصد به علم الاجتماع الإنساني.
-       الحكماء: الفلاسفة الأوائل "أفلاطون - أرسطو"
-       مدني: اجتماعي وسياسي

البنية الحجاجية:
-   حجة المثال: الأول في التعاون من أجل تحصيل قوت يوم. والثاني بالتعاون من اجل الدفاع عن النفس والسيطرة على الطبيعة.
-        الحجة بالسلطة: الاستشهاد بالحكماء: أفلاطون وأرسطو .
-   أسلوب المقارنة: بين الإنسان والحيوان، الإنسان أضعف قوة من  الكثير من الحيوانات، إلا أنه يمتلك فكرا ويدا (العقل والصناعة)
-        أسلوب الاستنتاج: إذن الاجتماع ضرورة للنوع الإنساني

شاركه على جوجل بلس

عن rami meknes